الرئيسية » 24 ساعة » أول التساقطات تكشف الستار عن البنية التحتية بجماعة كريديد إقليم سيدي بنور

أول التساقطات تكشف الستار عن البنية التحتية بجماعة كريديد إقليم سيدي بنور

 أبانت أول التساقطات  المطرية التي عرفتها جماعة كريديد التابعة لإقليم سيدي بنور عن هشاشة البنية التحتية أو شبه انعدامها خصوصا أنها لم تعرف أي تغيير و أي اصلاح منذ أمد بعيد، حيث ازدادت معاناة الساكنة مع التساقطات التي تعرفها المنطقة و ذلك بتردي كل المسالك المتواجدة داخل مركز سبت المعاريف .

و قد أدت الأمطار إلى إغراق معظم المنازل في برك غامرة من المياه في ظل افتقار هذه الجماعة  إلى مسالك الصرف الصحي  لتكشف واقع انعدام البنية التحتية و تعيد السيناريو الروتيني الذي تعيشه الساكنة مع حلول كل فصل شتاء و تتجلى معاناتهم في التنقل إلى أشغالهم اليومية، ناهيك عما يسببه تراكم المياه في الأزقة الرئيسية من عرقلة كبيرة في حركة المرور و كذا نشوب خصامات بين الساكنة قد تصل في بعض الأحيان إلى عراكات مؤذية .

مشاكل عدة تتسبب فيها إذن تساقطات أمطار الخير في ظل عدم توفر جماعة كريديد على بنية تحتية قادرة على أن تصمد في مثل هذه الحالات، لتضع ألف علامة استفهام حول مآل المشروع المبرمج لقنوات الصرف الصحي الذي سيخفف لا محالة على الساكنة من وقع هذه المعاناة أم سيترك الحال ما هو عليه  و يبقي المواطنون ضحية تحت رحمة أي اضطراب جوّي قد تعيشه المنطقة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك