الرئيسية » 24 ساعة » إضراب الشاحنات يدخل أسبوعه الثاني وأثمنة المواد الأولية في ارتفاع صاروخي

إضراب الشاحنات يدخل أسبوعه الثاني وأثمنة المواد الأولية في ارتفاع صاروخي

متابعة حسين ايت حمو 

 

يدخل اضراب أرباب وسائقي الشاحنات بإقليم سيدي بنور اسبوعه الثاني على التوالي وسط احتقان بالغ دون الوصول إلى أية تسوية تذكر من طرف الجهات المسؤولة في الوقت الذي رفضت فيه تنسيقية المضربين بإقليم سيدي بنور ما تم طرحه من طرف الوزارة المعنية أول أمس عبر بيان لها حيث تشبت مهنيو قطاع الشاحنات بمطالبهم التي تتجلى في رفع الحمولة وتخفيض ثمن البطاقة المهنية تم إعادة النظر في ثمن المحروقات التي تثقل كاهلهم.

إلى ذلك تسبب هذا الإضراب الذي يعتبر حتى الان الأكبر من نوعه في قطاع النقل ، في نتائج كارثية قد تمس بالاقتصاد المحلي خاصة والوطني عامة كما قد ينهك جيوب المواطنين جراء الارتفاع المهول في المواد الغذائية الأساسية كالخضروات واللحوم كما لوحظ في الآونة الأخيرة نفاذ قنينات الغاز بمدينة سيدي بنور في الوقت الذي تسير باقي المواد الأخرى على نفس المنوال بعد نفاذها من الأسواق.

هذا وقد جاء الاسبوع الثاني من هذا الإضراب ليدق ناقوس الخطر بالمغرب ويعطي إشارة الضوء الأحمر للجهات الحكومية المسؤولة التي لم تفلح في احتواء الوضع من خلال فتح قنوات الحوار مع المضربين ووضع منهجية محكمة ترضي مهنيي الشاحنات الذين لا يطالبون بأكثر من حقوقهم المشروعة والتي تضمن العيش الكريم لهم وفي نفس الآن تراعي مصالح المستهلكين المغاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك