الرئيسية » اتصل بنا

اتصل بنا

logo

سيدي بنور بيوز جريدة الكترونية مستقلة

للاتصال بنا يمنكم ارسال رسالة الى :

اليريد الالكتروني : [email protected]

او ملئ هده الاستمارة

سوف تتوصلون بجواب من طرف طاقم سيدي بنور نيوز في اقل من 24 ساعة

[contact-form-7 id=”341″ title=”استمارة المراسلة 1″]

2 تعليقان

  1. عبدالفتاح بنعبدالله

    وذكر قبل فوات الأوان..
    ******************
    على هامش هتك العرض..
    ********************
    بعد التردد المؤلم حول الإدلاء بوجهة نظري في جناية هتك عرض التلميذة الشريفة البطلةمن عدمه..قررت الانتفاضة ..لقد استخدمت مفهوم هتك العرض عوض مفهوم الاغتصاب لأن القانون الجنائي يحدد النازلة في هتك العرض لكون الجاني اقتصر على كشف عورة الضحية عورة الضحية بالعنف فقط أماالاغتصاب فيعني قانونا ممارسة الجنس على الشخص بالقوة ودون رضاه وهذا لم يحدث البتة لأنها قاومت ببسالة وصباح في واد..أما فيما يخص الجانح المصور قد يعتبر مساهما إذا أثبث البحت مساعدة الجاني في خلع ثياب المجني عليها ويعتبر مشاركا بالتصوير وعدم تقديم المساعدة لشخص في خطر.. وتكون العقوبة من ٣ أشهر الى٣ سنوات فيما قد يحكم على الجاني بتهمة هتك العرض بالعنف من ١٠ سنوات إلى ٢٠ سنة..
    بعد هذه المقدمة القانونية، دعوني أصرخ أن البلد يهرول صوب الهاوية المطلقة بكل إصرار وترصد؛ لم لا وقد تم إقبار كل القيم النبيلة والمبادئ والأخلاق الحميدة بشكل ممنهج ومقاصد عبر ضرب مسؤولية الأب أو ولي الأمر في تنشئة أطفاله بكل الوسائل المنحطة كضرب قدرته الشرائيةواستعباده وقهره فيسلم شؤون التربية للأم المغلوبة على أمرها والحنونة المخفية للعيوب.. وعبر المدرسة ومناهجها وبرامجها المولدة للببغاوات وقردة لا يدركون ولا يعون ما يصنعون في غياب عقل نقدي وبناء منظومة قيم نبيلة صلبة كالتي فعلت في عصر الأنوار مجموعة من المفكرين كسارتر ومونتيسكيو و فولتير وهيوكو وغيرهم الذين شكلوا منهلا خلق مجتمعا مدنيا متحضرا حقا.. ولتعدد أسباب السيبة والتسيب دعوني أختصر وأقتصر على استبداد بعض المسؤولين وعدم جعل القانون يسري على الجميع وبالتالي يضحى التمرد على القيم والقانون.. كعدم احترام الضوء الأحمر أو “شرملة” بريء في واضحة النهار .. سلوكيات عادية للتعبير عن سخط وخيبة أمل.. وأخيرا وعلى سبيل المثال لا الحصر، يجب الإشارة بأصابع الغضب لإعلامنا المنحط وأنتم خير العالمين بما يبث من سموم وعن قصد وترصد..
    وللختم اسمحوا لي بتسائل سادج وبليد حتى:هل الرجوع إلى ٩٠ في المئة من الصرامة والعقاب الجسدي المعقلن في المسيد والبيت ومن عند الجار و الكبير وفي المدرسة بالعودة للعقوبة كما منا نسميها ك les heures de colle والضرب على الأيدي مند القسم التحضيري كما يفعل اليابانيون و البريطانيون؟!؟!.. علما أننا ضحينا بجيلين رضعوا السيبة والقبح والغش والجريمة ولردعهم فلتكن الأحكام القضائية قاسية دون باكصاحباتية..ولاستتباب الأمن على الأباء وهم 20 مليون وما يزيد أن يحركوا السواكن إلى جانب المسؤولين على أمن وأمان الشعب..

    وللختم اسمحوا لي بتسائل سادج وبليد حتى:هل الرجوع إلى ٩٠ في المئة من الصرامة والعقاب الجسدي المعقلن في المسيد والبيت ومن عند الجار و الكبير وفي المدرسة بالعودة للعقوبة كما منا نسميها ك les heures de colle والضرب على الأيدي مند القسم التحضيري كما يفعل اليابانيون و البريطانيون؟!؟!.. علما أننا ضحينا بجيلين رضعوا السيبة والقبح والغش والجريمة ولردعهم فلتكن الأحكام القضائية قاسية دون باكصاحباتية..ولاستتباب الأمن على الأباء وهم 20 مليون وما يزيد أن يحركوا السواكن إلى جانب المسؤولين على أمن وأمان الشعب.. قبل فوات الأوان !!!

    P.S يرجى إضافة صورة معبرة … كل الشكر..

  2. عبدالفتاح بنعبدالله

    * الكأس الكونية 2018 بروسيا.. *وجهة نظر..*
    **************************

    جميلة .. ومقابلة ولا أروع منذ 1986 ولكن..
    ***********************************

    دعوني أدلي دلوي الغاضب.. المتواضع.
    ******************************** ** ع.الفتاح بنعبدالله *

    وجهة نظر..
    **********
    لا ولن يتناطح عنزان بان مبارة المنتخب المغربي “للمهاجرين” ضد البرطقيز أو تحديدا ضد الهداف القناص المتمرس رونالدو الذي ترك حرا رغم خطورته المحدقة في أي وقت.. لن يتناطحا أنها كانت الأقوى والأفضل تاكتيكيا وانتشارا وتموقعا وسرعة ودقة وقتالية وضغطا ومحاولات لهز الشباك البرتغالية .. وفي نظري انها نسبيا الأفضل منذ 1986..
    كان الهدف القاتل والمحبط للنخبة ضد بلاد ايات الله،إيران من نيران أكثر من صديقة وأقل من محلية كان في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي بالجولة الثانية حيث لم يتبق لأصدقاء نورالدين لمرابط وبوصوفة وغيرهما شيء يصنع.. جاءت الهدف المميت عند غروب المبارة عكس هدف رونالدو الذي فاجئ اللاعبين قبل الجامعة والجماهير في فجر اللقاء، وهنا تكنم المفارقة حيث أن هدف القناص “الماكر” كان حافزا ومحفزا للنخبة الجميلة فسيطرت وضغطت وانتشرت وتمركزت و استماتت وقدفت لكن الحظ غان وغاب كما غابت خطط وحلول “الثعلب ” الثمين في تغيير الهجوم أو دعمه..
    دعوني لو سمحتم أن أعود إلى مباراتنا الأولى ضد بلاد فارس العتيدة، لم يشاهد من شاهد خطة محكمة ولا تاكتيكا ولا تغييرات في الهجوم الضعيف بنقصان هداف قناص يلعب برجليه اليسرى واليمنى .. لم ينتبه “رونار ” لذلك فكان اللقاء غير عادي بسبب الخوف والحذر القاتل إلى أن سدد بوحدوز غير متعمد طبعا هدفا ولا أروع لمدافع مرعوب ..
    عموما كان لغياب احترافية المدرب وحضور العشوائية في المقابلة01 وغياب مكمل للعمليات في الوقت المناسب وحضور سهو المدرب وجور الحكم وخيانة الحظ – رغم أني أومن بلأن الحظ لا يبتسم للكسالى ولا للعشوائيين – كان لكل هذا دروا في ” الشمتة” والصدمة القوية..
    بقال ويطبل بلا بأس تم اقصائنا لكن “كسبنا” فريقا متكاملا قويا عظيما ..ربما لكن لنسمي الاشياء بمسمياتها الخسارة تعني خسارة والإقصاء يسمى إقصاءا والتهاون والغباء والسهو والإهمال يولدون الفشل لا ريب..لنقل الحق ولو مرة ونواجه الأسباب والمسببات ومنها
    * إنصاف اللاعبين المحلين بتعزيز النخبة بالنصف وإلا فما دور الجامعة الغنية/الفقيرة وبطولة اتصالات المغرب للكبار والصغار وما دور الأكاديمية وملاعب الفرب والمبادرة الوطنية للتنمية وما دور .. وما دور..
    * التفكير في ناخب وطني — بعيدا عن أي تحيز أو عنصرية — لأنه كان سيشعر بخطر رونالو وبمرارة الخسارة وأثرها على شعب يتحايل على مشاكله و ماسيه بتتبع المستديرة .. علما أن السيد رونار أبدى الأسف الشديد حد البكاء ..لنحترم أنفسنا وأطرنا ونقدر إمكانيتنا ونشجع مبدعينا ..
    * خسرن ضد البرطقيز كدولة لم يكن لها شأن قبل ولوجها الاتحاد الأروبي في الثمانينات لكن عملوا وبجد دمقرطة البلاد وتطهير كل دواليبها لدى لا محيد عن تحالف الشعب الحقيقي الابي مع عاهل البلاد لدمقرطة المملكة حقا وبحق وتطهير جميع مؤسساتها مع الضرب بيد من صلب على قفا كل فاسد مفسد انتهازي …
    * الوطنية والمواطنة ليست شعارات ويافطات وتحايل ونفاق ..إنها التخطيط الاستراتيجي قبل وخلال وبعد المونديالات ..
    * لتحول كل الميزانيات والمداخيل السنوية إلى التعليم والصحة والثقافة والبنية التحتية والرياضة .. وسنرى ماذا يمكن للرجل المناسب المحترف النزيه فعله..
    لنحترم هذا الشعب الجميل..
    * وإليكم مباراة ولا أروع مغربيا ومنذ زمن بعيد..لكن..لا يصح إلا الصحيح المبني على الصح..
    مع كل أجمل التحيات الحزينة..

    * ع. الفتاح بنعبدالله * Angrylord.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *