الرئيسية » 24 ساعة » التضامن الجامعي المغربي يكرم مجموعة من متقاعدي هيأة التربية والتعليم بسدي بنور

التضامن الجامعي المغربي يكرم مجموعة من متقاعدي هيأة التربية والتعليم بسدي بنور

 

   تحت شعار:” لنجعل المدرسة فضاء للتربية على القيم وترسيخ السلوك المدني”، نظم الفرع الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي بسيدي بنور يوم الأربعاء 28 نونبر 2018  حفلا بمناسبة اليوم العالمي للمدرس، حضره ممثلون عن جمعيات مهنية وتربوية ونقابية شريكة، ومجموعة من الأطر الإدارية والتربوية بالإقليم.

    فبعد كلمة الأستاذ خالد طويلي الكاتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي  بهذه المناسبة، والتي أوضح فيها أن الهدف من تنظيم هذا الحفل هو الاحتفاء بنساء ورجال التعليم عامة، و تكريما لأناس بذلوا الكثير من أجل تنوير وتعليم أجيال وأجيال من أبناء وطننا الحبيب، وأيضا من أجل إذكاء روح التضامن والتآزر بين نساء ورجال التربية والتعليم، وزرع روح التآخي وقيم المواطنة وترسيخ السلوك المدني داخل فضاءات المؤسسات التعليمية.

   بدورهم، ألقى الأستاذ محمد الطهيري ممثل الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي و الأستاذ المصطفى الكموني رئيس الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب والأستاذ مبارك شاكر رئيس جمعية تنمية التعاون المدرسي بسيدي بنور كلمات يهنؤون فيها نساء ورجال التعليم بهذه المناسبة، ويشيدون فيها بعطاءات المحتفى بهم (المحالون على التقاعد) طيلة سنوات خدمتهم، منوهين بمجهودات التضامن الجامعي المغربي من أجل تكريمهم  والاحتفاء بهم. كما عرف الحفل أيضا حضور الأستاذ الشاعر ثابت العياشي والذي أبى إلا أن يتحف الحضور بقصيدة شعرية في حق نساء ورجال التعليم.

   وقد تخللت فقرات هذا الحفل، فقرة خاصة، تم خلالها تكريم مجموعة من مراسلي ومنخرطي المنظمة المحالين على التقاعد، وفاء وتقديرا لمجهوداتهم وتضحياتهم في سبيل تعليم وتكوين نساء ورجال الغد، وأيضا لما بدلوه من عطاء لأجل شرف المهنة وكرامة أسرة التعليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك