الرئيسية » 24 ساعة » في انجاز كبير الثانوية التأهيلية المختار السوسي بسيدي بنور تحتل المرتبة الثانية في المهرجان الوطني للمسرح التربوي

في انجاز كبير الثانوية التأهيلية المختار السوسي بسيدي بنور تحتل المرتبة الثانية في المهرجان الوطني للمسرح التربوي

في انجاز غير مسبوق نالت الثانوية التأهيلية المختار السوسي التابعة لنيابة التعليم بسيدي بنور المرتبة الثانية في المهرجان الوطني للمسرح التربوي و المنظم بمدينة القنيطرة تحت شعار ” المسرح التربوي من أجل ترسيخ قيم المواطنة بالمؤسسات التعليمية” والذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الغرب اشراردة بني احسن خلال الفترة الممتدة من 7 الى 11 أبريل 2015 .

الوفد  البنوري الذي يشارك بمسرحية “الأعداء الحقيقيون” والتي قامت بإعدادها وإخراجها الأستاذة خديجة بودانس، يشرف عليه مدير المؤسسة السيد عبد الرحيم بن شامة و الاستاذة خديجة بودانس بالاضافة الى أعضاء الفرقة المسرحية وهم  حفصة اليامودي، أحمد اصوالة، ياسر شهديل، شيماء بلغالي ،ايمان غميزة، هاجر اقبيش،هاجر عافي،اكرام تويليلة.و سائق النقل المدرسي التابع لتعاونية أولاد سليمان بجماعة بوحمام.

الدورة الثانية  للمهرجان ستعرف  مشاركة فرق مسرحية من مؤسسات تعليمية عمومية و خصوصية  ممثلة عن  أربعة عشر جهة من جهات المملكة،  حيث شاركت كل من جهة فاس بولمان  و تازة الحسيمة تاونات لأول مرة  إلى جانب الجهات الأخرى التي شاركت خلال الدورة الأولى : كلميم السمارة، طنجة تطوان، الشاوية ورديغة، مراكش تانسيفت الحوز ، مكناس تافيلالت، الدار البيضاء الكبرى، سوس ماسة درعة، الجهة الشرقية،  دكالة عبدة، تادلة أزيلال، الرباط سلا زمور زعير والغرب اشراردة بني احسن، حيث تم تنظيم إقصائيات إقليمية على مستوى كل نيابة تعليمية تم بعد ذلك إقصائيات جهوية على مستوى كل أكاديمية لتقدم كل جهة فرقة مسرحية واحدة لتمثلها خلال المسابقة الوطنية .

تنظيم هذه التظاهرة التربوية الفنية يندرج في سياق يروم إعادة الثقة للمؤسسة التعليمية العمومية والمساهمة في تغيير الصورة النمطية التي قد تكون التصقت بها، و ذلك من خلال اقتراح أنشطة موازية تربوية و ثقافية و ترفيهية هدفها خلق فرص لالتقاء الناشئة على المستوى الوطني و جعلها فرصة للتقاسم و تبادل الخبرات و التجارب. برنامج المهرجان غني و متنوع و  يشتمل، بالاظافة إلى العروض المسرحية التي تندرج في إطار المسابقة الرسمية، على ورشات في الخط العربي و السينوغرافيا و تصور الفضاء، مبادئ في التشخيص المسرحي، و الألكابويرا و التعبير الجسدي. كما سيعرف تنظيم خرجات للوفود المشاركة إلى كل من قصبة مهدية و بحيرة و محمية سيدي بوغابة. 

26 تعليق

  1. هنيئا لنيابة سيدي بنور بأبنائها وخاصة ركائز الإبداع:هدى ،السالمي، أبو السعد ،اللوك وكل التلاميذ.

    • هنيئا لنيابة سيدي بنور و لاعدادية المختار السوسي و للاساتذة المشرفين كل من الاستاذ السالمي و الاستاذات مليكة ابو السعد و هدى و وهيبة اللوك وخذيجة بودانس و المبدعين الصغار الذين تميزوا بقدراتهم العالية

  2. تحية تربوية وثقافية لفريق المؤسسسة على هذا التميز
    مؤسسة المختار السوسي الآن تمثل بعملها المسرحي إقليم سيدي بنور كاملا
    لذلك فالجميع مدعوون لدعم الفريق التربوي المساهم في هذا العمل
    تحية إلى صاحب النص أولا لأن النص المسرحي حينما يتضمن الحبكة الدرامية وحينما يحترم قواعد الكتابة المسرحية وحينما يتميز صاحبه بثقافة مسرحية لا يمكن إلا ان يؤسس لعمل مسرحي ناجح فتحية للكاتب والمخرج والسينوغرافي وللمثلين ومتمنياتنا لهم أن يكونوا خير سفراء لنيابة
    تتميز بالحياة والإبداع

  3. تحية الاحترام والإكبار للأستاذة مليكة أبو السعد مصممة أزياء مسرحية الأعداء الحقيقيون والأستاذ المصطفى سالمي صاحب نص المسرحية وهو الذي أصدر مؤخرا كتاب := نسائم من المسرح المدرسي = ضمنه هذا النص والأستاذة وهيبة اللوك مساعدة الإخراج ومدير المؤسسة وتحية للتلاميذ الموهوبين.

  4. إنجاز أكثر من رائع ساهم في إنجازه أطر تربوية نشيطة وأبدع في تجسيده فوق الركح ثلة من البراعم الفتية المتطلعة إلى مستقبل أفضل.
    إنجاز تستحقه نيابة سيدي بنور بمختلف مكوناتها التربوية و الجمعوية و موعدنا مع الإقصائيات الجهوية للمسرح المدرسي بمدينة آسفي .

  5. هنيئا لمن شرفوا الاقليم بتميزهم وشكرا لكل من ساهم من قريب او بعيد في انجاح هذا العمل المتميز.

  6. ردا على تعليق السيدين نبيل و المختار (اذا لم يكونا شبحين) لقد حضرت عدة مرات لتدريبات الفرقة حيث كنت اساعد الاستاذة في اقتناء بعض الحاجيات ولم يسبق لي ان سمعت عن مساعد لا في الاخراج ولا في الديكور فقد شاهدت بأم عيني الاستاذة و هي تستعين ببعض التلاميذ في حياكة بعض ملابس المسرحية اما فيما يخص الديكور فقد التجأت الاستاذة الى المطبعة الرقمية فكفاكما زورا !!!!(بشاااااااخ على سلوغية،سير جلب ليها!)

  7. تحية للنجوم اللامعة،تحية للأقمار الساطعة،فلا ينكر الشمس في كبد السماء إلا أعمى أو جاحد أو مغرور ،أما لغة الترقيع والأسواق فنحن أكبر من أن ننزل إليها، وهنيئا لمن لم يتخذ غيره سلما أو مطية أو قنطرة، أما الذي لم يحسن كتابة صفته بأنه تلميذ بشكل إملائي صحيح فقد أكد للآخرين بما لا يدع مجالا للشك بأن شبح حقيقي لشخص آخر الكل يعرفه ـ ها ـ

  8. حقل إبداعي واضح المعالم ترأسه الاستاد السالمي و الاستاذات مليكة ابو السعد و وهيبة اللوك. هنيئا للمؤسسة بطاقاتها الشابة

  9. لا خوف على مستقبل المجال الإبداعي بالمؤسسة. لإنها تتوفر على أساتذة من طينة الاستاد السالمي و الاستاذات مليكة ابو السعد و وهيبة اللوك… احترمكم !!!

  10. عيب و عار أن نصادر فرحة تلاميذ المؤسسة و مؤطرتهم و السيد مدير المؤسسة و سائق الحافلة الذين ضحوا بوقتهم و بجهدهم و ابتعدوا عن أسرهم ، في حين رفض الس المختار مرافقتهم و التجأ إلى لغة الأسواق التي يمارسها كما ينطقها.
    كان من الأليق بك السي المختار تهنئة تلاميذك و زملائك بدل التعبير عن الحقد و الضغينة التي أظهرتها للأسف اتجاههم.
    مرة أخرى هنيئا لكل مكونات إعدادية المختار السوسي الذين شرفوا سيدي بنور. و شكرا لكل من ساهم في نجاح العمل المسرحي ابتداء من السي المختار إلى سائق الحافلة السي المتماري محمد.

  11. تحية اجلال و التقدير للاستاذة خديجة بودانس التي لولاها ولولا جهودها الجبارة لما وصلت سيدي بنور الى هذه المرتبة المشرفة وطنيا

    • نبيل ، ليلى ، المختار ، فاعل جمعوي ، رشيد :
      تعددت الأسباب و الموت واحد.
      لماذا كل هذا التحامل و الغل ؟لا ينكر جاحد بأن العمل من تأليف الأستاذ السالمي( و قد تم تكريمه على ذلك أثناء حفل النيابة ) و تم تنقيح النص من قبل الأستاذة هدى و الأستاذة بودانس. الأستاذة أبو السعد أنجزت بعض الملابس ( جناح البعوضة و بعض الكتابات….) و الديكور تم إنجازه بالمطبعة و قد ساهمت فيه جمعية الآباء و جمعية الوحدة ،أما ماعدا ذلك فمعروف من يريد أن يركب على مجهود الآخرين و يحاول أن يظهر في أول الصورة .
      وخير ذليل على ذلك، التهديدات التي مورست على التلاميذ من قبل البعض بمنحهم الأصفار إن هم تغيبوا، حيث أنهم منعوا من التداريب بدعوى أن ذلك مضيعة للوقت و أن الأستاذة بودانس تضحك عليهم….
      لولا تدخل الآباء الذين وضعوا حدا لهذه التهديدات.
      شكرا لكل التلاميذ المشاركين في المسرحية و الذين يستحقون التنويه بذل التهديد. شكرا لجمعية الآباء و خاصة الأساتذة: فرتوتي حسن – حميد القرشي – بوشعيب بوريضة – الأستاذ الحارس العام جمال القاديري.

  12. تحية الإشراق لتلاميذ مؤسسة المختار السوسي وأطرها. لقد بدأ أتباع لغة موليير يكتبون بلغة الأعراب الأقحاح وهذا شيء مشجع وجميل . ولكن كم يلزم من الوقت لتعلم لغة شيكسبير لإبداع عمل شيكسبيري مفرنس دون الاعتماد على الغير في الشعر والموسيقى والأزياء. من أجل الحصول على المرتبة الأولى بمجهود شخصي هذه المرة دون اعتماد على الآخرين. إن تم ذلك سنرفع القبعة احتراما. وإن لم يكن ذلك ولا نظنه سيحصل فينبغي طأطأة الرأس خجلا وحسرة وخيبة وأسفا إلى أن يتحقق ذلك ولزوم الصمت المطبق . فالفعل أفضل من الكلام غير المجدي.والسلام ختام.

    • آسي المختار،
      بما أنك كاتب سيناريو مبدع كما يبدو لك ، و تتقن لغة الأعراب الأقحاح ، لماذا لا تحاول إنجاز عمل مسرحي متكامل ؟
      على فكرة ، إنك مختار فعلا ، لتتكلم باسم طرف آخر يتحين الفرصة للظهور و التباهي ، في حين هي تتخفى و تنافق.
      و أحيطك سيدي المختار أن كاتب هذه الردود لا علاقة له بلغة موليير و ليس من تظنها أنت . وأظن المثل الإيطالي خير معبر ( يأكل الحسد الحاسدين كما يأكل الصدأ الحديد )

  13. هنيئا للأستاذة مليكة و لتلامذة المختار السوسي على هذا العمل الفني..

  14. إلى من يهمه الأمر :
    كفى من الحقد و الغل و لنساهم جميعا كتلاميذ سابقين و أساتذة في إرساء مناخ تربوي يسوده التٱخي٫التضامن و الإعتراف بمجهودات الغير.
    هل يعقل أن نطالب فلذات أكبادنا بالتحلي بهاته الخصال و هم في نفس الوقت يرون أستاذهم الجليل يضرب عرض الحائط بقيم و مقتضيات ”التربية و التعليم ” ؟
    تحية تربوية و جمعوية لمن ساهم من قريب أو من بعيد في إنجاح هاته المبادرة و إيصال إسم مدينة سيدي بنور للمركز الثاني وطنيا و هنا أخص بالذكر الأستاذة القديرة بودانس على مرافقتها للتلاميذ ، سهرها على راحتهم و حرصها على إستمتاعهم بعطلة و إستجمام ٫ خصوصا أنه كان برفقتهم أطفالا تعتبر هاته رحلتهم الأولى خارج الإقليم حسب والد أحد المشاركين.
    من السهل إنتقاد الغير٫ لكن بالإنتقال من وراء شاشة الحاسوب إلى أرض الواقع نكون قد حققنا منفعة للغير عوض البحث عن منفعة شخصية.

    ” قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا ”……..

  15. Mais vraiment j’hallucine en lisant le commentaire numéro 15 de Mr.Mokhtar , Comment se fait-il qu’un encadrant ou professeur dans un établissement publique puisse parler de telle façon.
    Cher Monsieur , vous avez parlé de la langue de Molière comme si vous chaque individu parlant Français est un mécroyant , qu’il faudra exterminé , il s’avère que vous n’avez pas seulement un problème d’attitudes , mais même vous dépasser les limites avec vos réflexions qui datent du 11 éme siècle .
    Ça m’étonne que vous connaissiez Molière , vous prétendez être un artiste alors que vous vous focaliser sur ce qui vous semble être bon et le reste n’est qu’une perte de temps.Vous n’êtes pas le seul au monde , ni un Pharaon pour agir comme ça .
    Mis à part votre mécontentement par rapport au faite que votre nom n’a pas été mentionné sur l’article , vous allez au delas de votre rôle pédagogique et vous essayer de vous prouver une vérité qui n’existe que sur vos brouillons .
    Wake up , nous sommes fier de parler Arabe , Français , Anglais et pourquoi pas encore l’Allemand et l’Espagnol, si cela ne vous plait pas , Regardez les infos , des milliers de Licenciés Chômeurs manifestent devant le parlement chaque jour , des personnes diplômés et parlant 3 à 4 langues , je penses d’ailleurs qu’ils méritent plus que vous la fonction que vous occupez.
    Amicalement

  16. تحية لكل العاملين في صمت وتفان من أجل فلذات الأكباد . باعتباري ولي أمر أحد التلاميذ فإنني أعرف والتلاميذ يعرفون من الأستاذ الذي يشتغل بوفاء وإخلاص ومن الذي يحب الظهور على أكتاف الغير ومن الذي يمتص دماء التلاميذ في الساعات الخصوصية في خرق سافر للمذكرات الوزارية ومن الذي يكيد لغيره باتصالات سرية …لذلك لا داعي للحديث باسم التلاميذ فهم يعرفون وأحيانا يعرفون أحسن من الكبار الذين يتركون أقسامهم أحيانا دون موجب قانوني للحديث عما يجب وما لا يجب…

  17. احتراماتي لكل عامل مجدولكل تلميذ مجتهد . لقد لاحظت في تعليقات أصحاب الردود مفردات جمعتها لأقدمها للقارئ وأتركه يحكم عليها هو بنفسه دون تدخل مني وهي مفردات تجدونها في التعليقات أعلاه عند أصحابها وهي كالآتي:=سلوغية ـ جلب ليها ـ الحقد والغل ـ بشاااخ ـ هي تنافق ـ لغة السوق يمارسها ويتكلمها … = وهذه المفردات هي فقط عينة وهي تدل على مستوى صاحبها أو صاحبتها . وهذه هي حقيقة هؤلاء يا ناس .ففي الوقت الذي تم فيه إقصاء مجموعة من الأستاذات الفاضلات بشكل تعسفي من حفل تكريم الفعاليات النسائية ممن أسهمن في نجاح هذه المسرحية وذلك بفاعل ربما يعرفه الجميع .ولم يتم حتى تقبل كلمات في حقهن تنصفهن ولو بالكلام . هنا ندعو إلى فتح تحقيق في من تآمر على هؤلاء الأستاذات ورد الآعتبار لهن ومعاقبة الجاني على فعلته .والحمد لله أن السيد النائب الاقليمي بذكائه وفطنته طلب شخصيا التقاط صور معهن في صفعة موجعة لمن يعنيه الأمر.

  18. أود أولا أن أهنئ بحرارة و حب و صدق كل التلاميذ “الممثلين الحقيقيين” الذين أبهروا محليا، جهويا ووطنيا محبي المسرح أم الفنون…
    أود أيضا أن أشكر الأستاذة المؤطرة المخرجة خديجة بودانس على كل ما قامت به لإنجاح هذه المسرحية من تضحية بوقتها، بمالها و بفكرها…
    كمتتبع شغوف بالمسرح، بآلياته، بقواعده، بلوازمه، و بأحكامه، أريد أن أخرج عن صمتي لأقول الحق كل الحق بعدما قيل الكثير من طرف أناس همهم البوديوم، أناس لم يقوموا بأي شيء لإنجاح هذا العمل، أناس أرادوا أن تذكر أسماؤهم بعد التتويجات وفي المواقع الالكترونية، أناس نسجوا روايات من خيالهم و صدقوها. إنهم “ممثلون مزيفون”.
    المسرحية أطرت من طرف الأستاذة المقتدرة بودانس التي تفننت و نجحت أيضا في تصميم الأزياء، في الماكياج، وفي الإخراج…
    كان من اللائق على هؤلاء الممثلين الزائفين أن يفكروا في تكريم التلاميذ، بدل إصدار الاتهامات المجانية… “إبولا” توجت وطنيا، فلينجز هؤلاء عملا متوجا ولو محليا…

  19. Encore une autres fois , Vous parlez de la forme et vous oubliez le fond
    Le festival est clôturé depuis des dizaines de jours , place maintenant au travail et aux efforts pour rendre hommage aux participants et les encourager en premier lieu , trouver d’autres alternatives pour faire participer le maximum d’étudiants et surtout choisir d’autres domaines et activités sur lesquelles nous comptons pour donner une autre image positive sur la région tels que la poésie , le dessin , la musique ainsi que la programmation et tout ce qui est liés à la technologie.
    Et s’il vous plait , passez à l’étape suivante , et agissez au lieu de rester coincés derrières pour des futilités et je ne suis pas obligé de vous rappeler que pour être récompensé , il faut travailler .Vous ne pouvez pas avoir une médaille tout en restant chez vous à la maison , ou bavardant dans les cafés , parlant des autres et surtout inter-corps professoral .
    Et pour répondre au commentaire numéro 21 , celui qui lis tout les commentaires , comprendra rapidement que c’est la même personne qui se fait passer pour plusieurs personnages , pour faire des illusions et prouver une absence de confiance en soi dont cette personne est infectée, et aussi une malhonnêteté absolue car cette personne qui est toute nouvelle sur la ville , n’est peut être pas au courant que ce qu’elle essaye de faire , à sidi bennour on l’a dépassé depuis les années 2005 et 2006 , les ragots de couloirs ne font plus d’effets , et ne croyez pas que les habitants de cette ville , malgré leurs niveau d’études pas trop poussé ( comme vous ) et leur domaine d’activité et souvent lié à l’agriculture ne sont pas des idiots.
    Les habitants locaux sont conscients et savent très bien qui cherche l’intérêt de leurs enfants que son intérêt personnel.
    J’espère que mon message et bien reçu

  20. N.B : Mettre un nom X est nettement mieux que se faire passer par une femme.

  21. C’est une trés Belle pièCe De ThéâTre .. Je L’ai aimé beaucoup ..meS TouTeS FéliCiTationS à La maiTreSse boudaneS ♥♥ ..

  22. C’est une trés Belle pièce De ThéâTre .. que j’ai Beaucoup aimé .. TouTeS mes FéliCiTationS à ma maiTreSse khadija boudaneS ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك