الرئيسية » التعليم » السلامة الطرقية والانحراف الرقمي أهم مواضيع اللقاء التواصلي مع أمن سيدي بنور بمؤسسة الترجي 1 الخصوصية

السلامة الطرقية والانحراف الرقمي أهم مواضيع اللقاء التواصلي مع أمن سيدي بنور بمؤسسة الترجي 1 الخصوصية

رشيد بنيزة
تتواصل جهود الخلية التابعة للمنطقة الأمنية لسيدي بنور ومديرية التعليم لتوعية تلاميذ وتلميذات المدارس التعليمية حول العديد من المواضيع المتعلقة بسلامتهم الجسدية والعقلية وتأمينهم بمحيط مؤسساتهم المدرسية في إطار شراكة بين وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للأمن الوطني .
وبتأطير من السيد بوشعيب الأنصاري ضابط شرطة ممتاز ومقدم الشرطة يوسف قحافة نظمت مجموعة مدارس الترجي 1 الخصوصية حملة تواصلية للتحسيس بمخاطر الطريق صباح يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 بحضور السيد مولاي أحمد العلوي رئيس مكتب الصحة والأمن المدرسي ورئيس مؤسسة الترجي1 السيد مصطفى سفدي وأطر المؤسسة وتلميذات وتلاميذ المدرسة .

تضمن اللقاء مجموعة من الإرشادات والنصائح في موضوع السلامة الطرقية، ووجوب احترام قانون السير والجولان حفاظا على سلامة الراجلين والسائقين على حد سواء، وعلى الاستعمال الصحيح والأمثل للطريق والانتباه إلى خطورة اللعب والوقوف في قارعة الطريق ، كما أشار السيد بوشعيب الأنصاري في عرضه القيم، لأهم مسببات الحوادث التي يكون مجملها في عدم التزام اليمين بالنسبة لمستعملي الطرق كراكبي الدراجات الهوائية، عدم انتباه السائقين، الإفراط في السرعة، عدم انتباه الراجلين ، عدم احترام الأسبقية، وأخيرا السياقة في حالة سكر

كما قدم الفريق الأمني عرضا مستفيضا وشاملا لقانون السير وإشارات المرور وعلامات التشوير، وبعض مخالفات السير المتكررة بالإضافة إلى شروحات وتوضيحات للتلميذات والتلاميذ حول احترام قانون السير وكيفية المساهمة في إنجاح السلامة الطرقية ودور التوعية والتحسيس للوقاية من حوادث السير.
الموضوع الثاني شمل العنف في الوسط المدرسي وما له من انعكاسات سليبة على سلامة المتمدرسين وكيفية تجنب هدا السلوك السلبي والارتقاء بمستوى المتعلمين والمتعلمات أخلاقيا .
كما عرف هذا اللقاء أيضا التطرق لمخاطر الانحراف الرقمي والتعريف بالمواطنة الرقمية وما تتضمنه من توجيهات لعدم الاستعمال الخاطئ والسلبي لتقنية الأنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وعدم ترويج الأخبار الكاذبة والتشهير بالأشخاص والمؤسسات والتعريف بالقوانين التي تنظم هدا المجال والعقوبات الرادعة لكل المخالفين لها .

وقد استحسن جميع الفاعلين التربويين بالمؤسسة التعليمية هذه المبادرة التحسيسية كما أبدى التلاميذ والتلميذات اهتماما كبيرا بها من خلال استفساراتهم وتساؤلاتهم حول المواضيع المطروحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك