انهيار الخدمات الصحية بجماعة كريديد

في كل يوم تعرف جماعة كريديد التابعة لإقليم سيدي بنور تراجعات خطيرة في الساحة الاجتماعية و تنامي عوامل السخط و التدمر و الإحباط و الاحتجاج في أوساط الطبقات المسحوقة ، بسبب سياسة التفقير و التهميش و حرمان ما يزيد عن 14 ألف نسمة من السكان من أبسط الخدمات الصحية .
فالمستوصف الصحي الوحيد بمركز سبت المعاريف الذي كان يضم أزيد من 5 ممرضين قبل سنة 1992 و كانوا يؤدون خدمات جليلة بمهنية عالية و بأبسط الإمكانيات و الوسائل و في أسوأ الظروف ، و في السنوات الأخيرة انقرض الممرضون و الممرضات بهذا المرفق الصحي ، و انعدمت المسؤولية لدى الساهرين على تدبير القطاع الصحي ببلادنا و استرخاصهم لأرواح المواطنين و شؤونهم الإدارية و رميهم في دهاليز المحكمة لإتباث تسجيلات المواليد الجديدة في سجلات الحالة المدنية بسبب عدم تلقيح الولادات في وقتها المحدد ( 30 يوما من الولادة ) .
و عندما يقصد المواطنون مقر الجماعة للاستفسار عن غياب الأطر الطبية بالمستوصف يواجهون من طرف السيد رئيس المجلس و بعض نوابه بعدم مسؤولياتهم عن الأوضاع الصحية بتراب الجماعة ، و أنهم عملوا على رفع ملتمس للسيد عامل الإقليم للتدخل لدى الجهات المعنية ، في حين أن سيارة الإسعاف الوحيدة التابعة للجماعة معطلة ما يزيد عن شهرين و نصف و محاولة تغليط المواطنين و الرأي العام و التهرب من المسؤولية في إيجاد الحلول للقضايا الاجتماعية .
فمتى تتدخل السلطة الوصية لتوفير ممرض(ة) قار(ة) بمستوصف سبت المعاريف مثل ما عملت على توفير مروحيات و أطقم طبية في المناطق الجبلية و بمواكبة إعلامية احترافية لتسويق المنتوج لإخفاء الشمس بالغربال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الخطاط المغربي عبد العزيز مجيب في برنامج اذاعي على الأثير بإذاعة الدارالبيضاء

مايزال المبدع والخطاط الوطني المتألق عبد العزيز مجيب يواصل مشوار تألقه في فن الخط العربي …