الرئيسية » 24 ساعة » بالصور تميز النسخة العاشرة لملتقى الدواغرة لأهل القرآن بإقليم سيدي بنور

بالصور تميز النسخة العاشرة لملتقى الدواغرة لأهل القرآن بإقليم سيدي بنور

متابعة :حسين ايت حمو

         في تميز استثنائي عن باقي الدورات السابقة، وفي حضور لأبرز المهتمين بالشأن الديني بالمغرب، نظم المجلس العلمي المحلي بتنسيق مع جمعية الدواغرة للتنمية الاجتماعية، ومندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية، الملتقى العاشر لأهل القرآن بالدواغرة تحت شعار “اقرأ وارتق”، وذلك يوم الاحد 06 ماي 2018 بمسجد دوار الدواغرة جماعة الجابرية إقليم سيدي بنور ،بحضور عامل الإقليم ورئيس الدائرة ورئيس المجلس العلمي المحلي ومندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية والوفد المرافق لهم ،بالإضافة الى رؤساء المجالس العلمية لبعض مدن المملكة ،و المقريين والواعظين الدينيين ،وحفظت القرآن من كل نحب وصوب.

        انطلق الملتقى بآيات بينات من الذكر الحكيم ، ثم تحية النشيد الوطني .قبل أن يتم تقديم كلمات منظمي هذه المبادرة الدينية القيمة، والتي صبت جلها في الهدف من تنظيم ملتقى كتاب الله الذي يعمل على منح التميز للقران الكريم، باعتباره الكتاب الذي يلعب الدور الأساسي في إصلاح حياة الفرد والمجتمع ،و تحقيق الاصلاح والتغيير والتهذيب النفسي ،كما يعتبر الملتقى الذي يعمل على توجيه الأجيال نحو حفظ كتاب الله بشتى قراءاته وتلاواته مناسبة وطنية للمقرئين ،وثلة من العلماء الأجلاء ،في تقديم روائع القراءات القرآنية واعطاء الدورس والمناهج الدينية والارشادات الفقهية الاسلامية.

        فعاليات الدورة العاشرة للمحفل القراني الوطني بالدواغرة ،تميز هذه السنة بتنظيم محكم عن باقي الدورات، وعرف حضورا بارزا للمهتمين بالشأن القرآني خاصة والديني عامة، وعلى رأسهم رئيس المجلس العلمي لعين السبع  ،والمقرئ الوطني محمد الاراوي ،ورئيس المجلس العلمي للحي المحمدي بالإضافة إلى عدة وجوه بارزة في متون التجويد والقراءات المرتلة .

       كما اشرف الخطاط عبد العزيز مجيب ،بتأطير ورشة في كتابة الخط العربي ،لثلة من الفائزين ضمن مسابقات المؤسسات التعلمية بالإقليم. كما تخلل الحفل تقديم قراءات قرآنية للناشئة وتنظيم مسابقات في حفظ وتجويد وترتيل القرآن الكريم، والتي شارك فيها متسابقون من جميع الفئات .

       في الختام هذا المحفل الوطني الديني، تم توزيع الهدايا على الفائزين ضمن مسابقات التجويد والقراءات ،كما تم تقديم هدايا رمزية لبعض المحتفى بهم، من القُراء والواعظين الدينيين ،قبل أن يتم رفع برقية الولاء إلى جلالة الملك محمد السادس. وبعد ذلك ، تمت دعوة الجميع لحفل غداء على شرف  الحاضرين الذي فاق عددهم 2000 زائر.

 

  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك