الرئيسية » 24 ساعة » بالصور ساكنة سيدي بنور تؤدي شعيرة صلاة عيد الأضحى بحضور عامل الاقليم

بالصور ساكنة سيدي بنور تؤدي شعيرة صلاة عيد الأضحى بحضور عامل الاقليم

ترأس السيد محمد شفيق عامل إقليم سيدي بنور صبيحة يوم الاربعاء 22 غشت 2018 ، شعائر صلاة عيد الأضحى المبارك، وذلك في أجواء ربانية مهيبة حيث رافق ممثل صاحب الجلالة كبار الشخصيات المدنية والعسكرية والمئات من سكان مدينة سيدي بنور الذين توافدوا على مصلى مسجد محمد الخامس.

وقد أم المصلين الدكتو احمد العمراني رئيس المجلس العلمي المحلي لسيدي بنور، الذي تطرق في خطبة العيد إلى الدلالات الدينية والهدف من عيد الأضحى المبارك لدى الأمة الإسلامية والمتمثلة في الامتثال لأوامر الله عز وجل والتقرب منه بأضحية العيد مستحضراً أيضاً قيم التسامح والتآخي وروح التضامن التي تظل من أسمى العبر التي يجب على المسلم أن يستخلصها من مناسبات الأعياد الدينية. مشيرا إلى الجانب الروحي والمغزى من وراء الأعياد الدينية التي تطهر فيها القلوب وتسود فيها أجواء المودة والإخاء بعيدا عن الضغينة والحقد والبغض والكراهية، إضافة إلى ما يكتسيه جانب صلة الرحم بالمناسبات الدينية من دور كبير في توطيد الإنسان لعلاقته مع أقربائه وذويه في طقوس المودة والتسامح.كما أكد  على أهمية التمسك بالأخلاق في التعامل مع الناس ، حيث أن المعاملة الحسنة تجعل الانسان أقرب ممن حوله ،كما أنه يستطيع أن يصل إلى قلوب من حوله ، ومكارم الأخلاق تكسب الانسان الدارين الآخرة والدنيا ، فهو سيجد محبة شديدة ممن حوله من الناس ، كما أنه في الدار الآخرة سينال صحبة الرسول في الجنة .ن العيد فرصة ثمينة و منحة عظيمة لتتصافى النفوس وفرصة للتسامح و التآلف و فرصة لننحر الكبرياء و الظلم و الطغيان من  داخل انفسنا وفرصة لتقارب القلوب والاجتماع على الود و المحبة…..

هذا وقد استحسن عموم المصلين الذين حضروا الى المصلى حسن و جودة مكبرات الصوت التي تم اعتمادها حيث تمكن الجميع من حسن الاستماع لخطبة العيد في جو من الخشوع و السكينة… وعقب الانتهاء من أداء شعيرة صلاة عيد الأضحى المبارك، بادر الجميع إلى تبادل التهنئة بمناسبة العيد السعيد في لحظات طغى عليها الجانب الروحي وسادت فيها الأخوة و المودة، قبل أن ينصرف الجميع لنحر أضحية العيد. عيد مبارك سعيد وكل عام وأنتم بألف خير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك