بالصور مجموعة مدارس الحاج الطاهر تكرم أساتذتها في حفل بهيج


في حفل عفوي بسيط في بهرجته كبير في معانيه ودلالاته وفي عمق مشاعره الانسانية الصادقة، تم اليوم بمجموعة مدارس الحاج الطاهر تكريم أستاذ من طينة نادرة استاذة تجسدت فيه كل صفات المعلم المثالي ، أحب مهنته حتى النخاع وأحب تلاميذه بل تلاميذ المؤسسة جميعهم أكثر من آبائهم، دقيق في مواعيده وفي وعوده، فهول أول من يحضر حتى قبل تلاميذه بوقت طويل وآخر من يغادر المؤسسة، الموسم الدراسي في عرفه يبدأ يوم توقيع محضر الدخول ولا ينتهي الا في اليوم الموالي لتوقيع محضر الخروج حيث يقيم حفلا متميزا لفائدة تلاميذه . وهذا طيلة مسيرته في ميدان الشرف والتي غطت ازيد من ثلاثة عقود، في فصله لليتيم حق لا يضيع ، بل هو اول من يفرح في كل المناسبات يأخد بيد الفقير والطائش حتى بات مضرب الأمثال في القرية جيلا بعد جيل. انه الاستاذ الفاضل المتواضع الكتوم سي احمد المنصور، حتى تكريمه رفض أن يقام . ولم يكن هذا الحفل الا مفاجأة بسيطة أصر زملاؤه على ان يقوموا بها في غفلة منه مستغلين حضوره يوم توقيع محضر الخروج!
لقد تضمن الحفل كلمات مرتجلة ولكنها صادقة مفعمة بمشاعر إنسانية جياشة وجد مؤثرة غالبت فيه الدموع أقوى النفوس صبرا وجلدا، انتهت بتوزيع هدايا رمزية وبإطلاق اسم المحتفى به على أكبر قاعة بالمدرسة تخليدا لذكراه المجيدة.
كما تضمن الحفل ايضا تكريم تلة من أساتذة المجموعة الذين انفصلت فرعيتهم عن المجموعة تنفيدا لقرار اداري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *