بالصور مدرسة الطبري بسيدي بنور تودع أساتذتها المنتقلين في حفل تربوي متميز

  لحظات إنسانية ملؤها العاطفة الجياشة والتأثر الشديد ،سادت الحفل التكريمي الذي نظمته مدرسة الطبري بنيابة التعليم سيدي بنور، احتفاء بأساتذتها المنتقلين”حباش،النواري،مومني” بعد استفادتهم من الحركة الانتقالية و التحاقهم بمديريات أخرى لمواصلة المشوار المهني بها.الحفل الذي شكل لحظة من العرفان والامتنان لأساتذة كانت لهم بصمتهم الخاصة بهذه المؤسسة التعليمية،حضره السيد محمد الحجاوي المدير الاقليمي و السيد محمد بلمودن رئيس مصلحة الشؤون التربوية و بعض المدرين والمديرات بالإضافة الى هيئة التدريس بالمؤسسة .

   في بدابة الحفل رحب مدير المؤسسة السيد مبارك شاكر بالحضور و اعتبر هذا التكريم تجسيدا لثقافة الاعتراف التي تنهجها أسرة التربية و التعليم بالمديرية بشكل عام و بمؤسسة الطبري بشكل خاص،كما أشاد فيها بمناقب المحتفى بهم وخصالهم الحميدة، متمنيا لهم كل التوفيق و التألق في مهامهم الجديدة.

  وقد تضمن برنامج التكريم الذي قدمته باقتدار الأستاذة نادية بوقطيب، فقرات متنوعة بدءا بعرض فيلم تربوي قصير ،تم زجلية رائعة من إلقاء المبدع العياشي تابت بالاضافة الى شريط فيديو يعرض بعض أنشطة المؤسسة خلال هذا الموسم الدراسي. 

   جميع الشهادات التي ألقيت في حق الأساتذة المحتفى بهم صبت في منحى واحد، هو التقدير لجهودهم التربوية، شهادات أجمعت على نبل وسمو رسالة المحتفى بهم ، كما كانت فرصة سانحة لأساتذة المؤسسة لتوديع زملائهم بالطريقة التي يستحقون، شاكرين مجهوداتهم النبيلة ،مشيدين بكفاءتهم في التدريس .

  هذا وقد ألقى السيد محمد الحجاوي المدير الاقليمي كلمة نوه من خلالها بالدينامية التي تعرفها مؤسسة الطبري وبقوة إشعاعها في محيطها رادا الفضل في ذلك للأطر العاملة بها وما تتميز به من قدرة على المبادرة والإبداع  التي جعلت من هذه المؤسسة مثالا يحتدى به إقليميا.

    في الأخير تم تقديم مجموعة من الهدايا التذكارية للأساتذة المحتفى بهم  عرفانا بفضلهم في خدمة تلاميذ المؤسسة ،بالاضافة الى الاحتفاء ببعض التلاميذ المتفوقين في امتحانات المستوى السادس. وقد اختتم الحفل بوجبة غذاء على شرف الحاضرين، والتقطت صور تذكارية بهذه المناسبة الغالية .

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *