الرئيسية » 24 ساعة » تساؤلات الوضع الأمني بسيدي بنور ؟

تساؤلات الوضع الأمني بسيدي بنور ؟

 

شهدت مدينة سيدي بنور، مؤخرا، تسجيل حالات اعتداءات جسدية، و عمليات سلب لأموال مواطنين تم اعتراض سبيلهم في أكثر من منطقة ما جعل السكان يطرحون تساؤلات مقلقة بشأن هذا المتغير السلبي ، خاصة وأن السلطات الأمنية بالمدينة كانت حتى الأمس القريب تعمل على حماية المواطنين من كل شر قد يلحقهم، وكل أذى يهدد سلامتهم البدنية والنفسية
المطلع على واقع مدينة سيدي بنور والمتتبع لأوضاعها حاليا ، يدرك أن الوضع الامني أصبح يطرح أكثر من سؤال ، حيث تفشت تمظهرات الفعل الإجرامي (اعتراض سبيل المارة مع الاعتداء عليهم – السرقة الموصوفة – انتشار المخدرات … ).
ففي بحر الأسابيع القليلة الماضية أقدم شخصان يرتديان بذلات رياضية يمتطيان دراجة نارية من نوع «بوجو 103» على اقتحام سكن وظيفي بالثانوية التأهيلية 30 يوليوز نهارا ، وقاما بسرقة حاسوب و لوحة الكترونية و مبلغ مالي مع الاعتداء على أحد أبناء صاحب المسكن و الذي تم الاعتداء عليه بواسطة حجرة على مستوى الرأس ، الامر الذي استدعى نقله الى المستشفى قصد تلقي العلاج مع رتق الجرح فيما لاذ السارقان بالهروب بواسطة الدراجة النارية .
وبحي الفيلاج اعتدى سكير على شاب بواسطة قنينة خمر محاولا سلبه مبلغا ماليا، و بحي البام تعرض رجل أمن للاعتداء كذلك من طرف «عربيد» حيث أصيب على مستوى الكتف بعدما تلقى ضربة قوية بواسطة قنينة زجاجية من طرف الجاني نقل هو الآخر على اثرها الى المستشفى.
وخلال انعقاد السوق الاسبوعي يوم الثلاثاء تعرض ثلاثة من باعة البهائم الى السرقة تحت التهديد، و غيرها من الاعتداءات الاجرامية التي تصاعدت وتيرتها خلال الاشهر الأربعة الاخيرة،مما يهدد السلامة الجسدية للمواطنات و المواطنين .
من جانب آخر وخلافا لما تنص عليه مذكرات الإدارة العامة للامن الوطني الرامية الى انفتاح مراكز الأمن على جمعيات المجتمع المدني و الاعلام ، فان مثل هذا الانفتاح غائب بسيدي بنور حيث يصعب الحصول على المعلومة التي هي حق دستوري …؟
إن تفشي الجريمة بمختلف انواعها أضحى يؤرق السكان ويطرح اكثر من تساؤل بشأن تغييب التواصل مع ممثلي المنابر الاعلامية بسيدي بنور وتعقيد مهام الحصول على المعلومة التي نص عليها دستور 2011 ؟
هذا وتنتظر فعاليات مهتمة بالشآن العام داخل المدينة تدخل السلطات الأمنية المركزية « من أجل العمل على جعل الوضع الأمني بسيدي بنور في مستوى الرهان»، وذلك من خلال تحديثه وتأهيله تجسيدا لشعار» الأمن الوطني في خدمة المواطن « و جعل « الإدارة الأمنية» بالإقليم منفتحة و ملتزمة بتطبيق ما تنص عليه المذكرات الصادرة عن الادارة العامة للأمن الوطني ؟.
 

الاتحاد الاشتراكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك