الرئيسية » 24 ساعة » ثانوية ابن سينا باقليم سيدي بنور تحتفل بالذكرى 74 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

ثانوية ابن سينا باقليم سيدي بنور تحتفل بالذكرى 74 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

عدنان حاد

 في اطار الانشطة الاحتفالية التي تقوم بها المديرية الاقليمية لوزارة التربية و التكوين المهني و التعليم العالي و بالبحث العلمي بسيدي بنور نظمت مساء يوم الاربعاء 10 يناير 2018 بثانوية ابن سينا الاعدادية حفل تتويج الانشطة المنظمة بالمؤسسات التعليمية بالاقليم تحت شعار”حب الاوطان من الايمان” بتعاون مع فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بسيدي بنور، وقد حضر الحفل السيد محمد حجاوي المدير الاقليمي و محمد بلمؤدن رئيس مصلحة الشؤون التربوية و قائد قيادة الغنادرة ورئيس جماعة اولاد اسبيطة ومدير المؤسسة و الاطر التربوية العاملة بالاعدادية و مديري بعض المؤسسات التعليمية و الاديب الطاهر الكنيزي و رجال الاعلام.

قبل افتتاح الحفل ثم توزيع 115 دراجة هوائية وخودات على تلاميذ السنة الاولى ثانوي اعدادي وشملت 6 مؤسسات تعليمية التي لاتتوفر على داخليات ونقص في النقل المدرسي واعتمدت العملية على معايير من طرف مجلس التدبير و جمعية اباء المؤسسات مع التزام أباء المستفيدين بالمحافظة على الدراجة ليستفيد منها التلميذ، وبالمقابل نوه المدير الاقليمي بالمبادرة التي ستحارب الهدر المدرسي وتساهم في نقص عناء تنقل التلاميذ للمؤسسات وشكر طاقم المؤسسة على ما يقدمه طاقم المؤسسة من مجهودات للرقي بالمنظومة ويتجسد هذا باختيارها الممثل الوحيد باقليمي الجديدة و سيدي بنور الى جانب 7 مؤسسات على الصعيد الوطني في برنامج دعم الوكالة اليابانية للتعاون الدولي في مجال التعليم الأساسي واليابان في موضوع ” تطوير التعليم مع الإنصاف و الجودة PEEQ” ،

 بعد التوزيع افتتح الحفل بأيات بينات من الذكر الحكيم و النشيد الوطني ،تم  كلمة مدير المؤسسة  التي رحب فيها بالحضور وتكبدهم عناء السفر .اما المدير الاقليمي فقد أبرز  في كلمته بأهمية هذا اليوم الوطني و دوره في ترسيخ تشبث الشعب وراء ملكه واثبات روح المواطنة . ليتدخل بعد ذلك   رئيس الجماعة  الذي ابدى رغبته في تطوير منظومة التعليم داخل مجال ترابه و تفكيره بتوسعة المؤسسة لتشمل الثانوي لمحاربة الهدر بالنسبة للسلك الاعدادي وكذا تفكيره العميق في توفير دار الطالب لتخفيف اعباء التنقلات خاصة بالنسبة للتلميذات

وفي كلمة بالمناسبة أكد مندوب فضاء المقاومة وجيش التحرير  على الرمزية التاريخية  لوثيقة الاستقلال المغربية أو بيان 11 يناير 1944 هو يوم يشكل إحدى المحطات الرئيسية في تاريخ الكفاح الوطني الذي خاضه العرش والشعب المغربي من أجل الحرية والانعتاق من رقبة الاستعمار. ليتأتي الدور على الاديب و الشاعر المغربي  للشاعر الطاهر الكنيزي  الذيأتحف احضور بقصيدة شعرية تعبر عما قدمه المغاربة الاحرار لهذا الوطن الغالي.

هذ وقد تخلل هذا الحفل العديد من الانشطة الفنية و الترفيهية من إبداع تلاميذ المؤسسة وفقرات ثقافية و مسابقات حماسية. وقبل الختام قدم عرض بعنوان تقديم وثيقة الاستقلال تحت شعار حب الاوطان من الايمان للاستاذين بوشعيب بلمودن ونو الدين لمويسي. وبالموازاة مع هذه الانشطة ،احتضنت أسوار المؤسسة العديد من الورشات للرسم على الجدران من توقيع الاستاذ ياسين عن ثانوية ابن تاشفين الاعدادية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك