الرئيسية » 24 ساعة » سيدي بنور اقليم الاختلالات المجالية بامتياز

سيدي بنور اقليم الاختلالات المجالية بامتياز

عبد اللطيف عيوش

رأى إقليم سيدي بنور النور قبل أقل من عقد من الزمن بعدما تم فصله عن إقليم الجديدة الذي كان يغطي تراب دكالة التي يحيل على الفلاحة و الثروة البحرية و دينامية الساكنة التي تمارس أنشطة اقتصادية مختلفة.

لكن المتتبع للشأن المحلي لإقليم سيدي بنور يصطدم بمجموعة من الأسئلة الوجيهة حول خلفيات “ترقية” منطقة سيدي بنور بحاضرتيها سيدي بنور و الزمامرة و أحوازها و بواديها من قبيل، هل تحكم سؤال التنمية في خلق الإقليم أم كانت هناك دواعي أخرى مرتبطة بتقطيع على مقاس مصالح لوبيات الانتفاع و الريع التي تنحدر من الإقليم ؟ أم أن العامل الأمني كان حاسما في الموضوع في ظل وجود أحياء صفيحية توفر بيئة حاضنة للتطرف بمختلف أشكاله ؟

و إذا كان من السابق لأوانه إعطاء حصيلة لتجربة الإقليم الفتي على المستوى السوسيو اقتصادي فإن ذلك لا يمنعنا من إبداء الملاحظات التالية القابلة بالطبع للنقاش العمومي الجاد و الهادف لرفع وتيرة الرقي بالإقليم لما هو أحسن :

– “الإنجازات” التي “تحققت” كانت دون تطلعات الساكنة بحكم أن المبالغ المرصودة لتحقيق التنمية الموعودة غابت عن أغلبها الحكامة الجيدة بشكل جعل مجموعة من الفعاليات الحقوقية و الجمعوية تطالب بافتحاص دقيق لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومشاريع إعادة تأهيل مدن و جماعات الإقليم التي كلفت الملايير و لم يكن لها انعكاس ملموس على مستوى عيش الساكنة التي لا يزال أغلبها يعاني من الهشاشة و الإقصاء و العزلة .

– الافتقاد لتصور تنموي واضح لدى المنتخبين لأسباب ذاتية و موضوعية و الافتقاد لبنك معلومات و إحصائيات دقيقة لتحديد الأولويات التي تهم الساكنة ، و إغراق جماعات الإقليم في الدراسات المكلفة عوض الإنجازات الضرورية للساكنة بشكل يجعلنا نطرح تساؤلات حول وجود مصالح تقنية كان من المفروض أن تقوم بالدراسات بحكم التصاقها بالواقع اليومي عوض اللجوء إلى مكاتب دراسات تكلف مالية الجماعات مبالغ باهضة تفوق كلفة الإنجاز ، 

فكيف يعقل أن تصل كلفة دراسة كيلومتر واحد من المسالك أكثر من 50 ألف درهم في حين لا يكلف الكيلومتر في الإنجاز أكثر من هذا المبلغ ؟ و كيف تم إغراق بعض الجماعات الفقيرة في ديون دراسات من الفيك قد تصبح إذا غير ذات جدوى ؟

– تغييب أبجديات التنمية في تصاميم التهيئة في الوسط الحضري و تصاميم التنمية في الوسط القروي ، و كان المثال الصارخ هو تصميم التهيئة لسيدي بنور و الذي تم إقراره مؤخرا

فهل يعقل غياب حي صناعي في هذا التصميم في مدينة تعاني أغلب ساكنتها من البطالة الحقيقية و المقنعة ؟ و وضع تحديدات لاستغلال الأرض دون امتلاك الأجوبة المقنعة على أسباب اختيارها ؟ و هو ما يثير الشكوك الجدية و يفرض على الدولة التدخل بأجهزتها الرقابية لمعرفة الحقيقة .

فكيف يمكن تصور وجود مدينة دون حي صناعي يخلق مناصب الشغل و يوفر القدرة الشرائية لتحريك العجلة الاقتصادية ؟

– إجهاض مشروع تحويل الواليدية إلى قطب سياحي و رافعة تنموية للإقليم و متنفس لساكنته بسبب تعثر مشاريع ملكية لأسباب يجب التحقيق فيها مركزيا و حتى قضائيا ، فكيف لمحمية طبيعية معترف بأهميتها دوليا أن أصبحت مسرحا ل ” تشجيع ” البناء العشوائي في واضحة النهار ؟ و لماذا تم التسامح مع مجلس جماعي يعرف تفككا واضحا جعل الواليدية في مهب الريح رغم الإمكانيات المالية التي رصدت للنهوض بها ؟

– تضرر فلاحي الإقليم من دورات الشمندر و الحليب و الحبوب و اللحوم بسبب غياب وحدات التجميع و التحويل التي تمكن الفلاح من تثمين منتجاته مما يجعله لقمة سائغة أمام قوى الانتفاع التي تحصل على قيمة مضافة عالية في الوقت الذي يبقى فيه الفلاح البسيط أسير ديونه ، و هذا يفرض تشجيع القطاع التعاوني و تشجيع المستثمرين في الصناعات الغذائية .

– رداءة البنية التحتية خاصة الطرق الذي يكرس واقع العزلة و يعرقل قدوم المستثمرين للإقليم ، و يرفع تكلفة ربط مناطق الإنتاج بمنافذ التسويق .

– معاناة الشباب من التهميش و الإقصاء من خلال غياب المرافق والفضاءات السوسيوثقافية و الرياضية و عرقلة استفادة الكثير من الجمعيات من الدعم العمومي لأسباب مجهولة و التحجج دائما بضعف الإمكانيات في الوقت الذي يصرف فيه المال في أنشطة لا تعود بالنفع على الساكنة 

و إذا كان من باب الإنصاف التأكيد على أن هناك ” إنجازات ” تحققت ، لكن يجب القيام بوقفة تأمل لتصحيح مسار إقليم عرف ليالي حالكة خلال الخمس سنوات الأخيرة و التي كانت الإجابة عنها إعفاء العامل السابق الذي لا يحتاج إلى إعادة قراءة لفهم أسباب تعثر الإقليم الفتي.

9 تعليقات

  1. لايجب ان نلقي باللوم على المنتخبين الحماعيين لان فاقد الشيء لايعطيه، كان بامكان الاخ عيوش انتقاد السياسة العامة للحكومة في شخص مصطفى الخلفي ممثل الاقليم بمجلس النواب الذي فضل المنصب الوزاري بحكم ضخامة تعويضاته الشهرية، وهو الذي سبق له ان نظم قصاءدا شعرية مدحية في حقه واصفا اياه باجمل الاوصاف معتبرا اياه المهدي المنظر الذي سيخرج الاقليم من الظلمات الى النور بحكم انه وزير وما ادراك ما الوزير///شكرا سيدي بنور نيوز على نقلها الاخبار بكل امانة

  2. الفلاح الدكالي عبد مستعبد يجب أن “يضرب” العتلة و”يرفد الوسخ” ويحمد الله على نعمة الإستقرار ونفخ بطنه فلا حق له في كل ما ذكر سي عبد اللطيف أما عن
    ———————-
    المعلق أعلاه “متتبع” إن فعلا تابع الإنتخابات فلقد كتبت مقال تلو الآخر للتنديد بالإنتهازي الإخوانجي مصطفى الخلفي وتوظيفه لموقعه كوزير وإستعمال وسائل الدولة ليتم إنتخابه وكنت قد فككت كل حيله وأظهرت كذبه ومناوراته .يمكن لمن أراد أن يرجع لأرشيف الموقع فكل ما فعله هذا الدكالي المزيف أستشرفته .
    مع الأسف الشديد إانساق العديد من شبابنا وراء هذا الدجال “لاعب ناي هاملينjoueur de flute de Hamelin ” كالجردانن وغرقوا في نهر الندم
    تحية عالية للأستاذ عبد اللطيف

  3. إلى صديقي سي الحسين , هاتفتك مرارا وتكرارا دون جدوى آخرها قبل دقائق في كل من واتساب إلى العادي على كل حال أتمنى لك وافر الصحة والهناء

  4. اختلافي ليس مع موقع سيدي بنور نيوز المتميز كمؤسسة صحفية الكترونية صحفية بقدر ماهو اختلاف مع كتابات الاخ عيوش عبداللطيف،فبالرجوع الى احدى مقالات الاستاذ خلال فترة الحملة الانتخابية التشريعية الاخيرة ربما بموقع اخر لم اتذكر نجدها كلها مدح وثناء للوزير واعجاب منقطع النظير بطريقة خوضه للمعركة السياسية واصفا اياه باجمل العبارات وبارقى المعاني والدلالات ساعدته بشكل كبير بمعية العديد من المقالات الفيسبوكية في صنع شخصية البطل الخرافي الذي نزل من السماء قصد تحرير البشرية من الجبروث البامي وكان البام هو سبب نكسة الاقليم والمغرب عموما واستطاع الفوز بالمقعد البرلماني وانتقل بعد ذلك صوب سرايا الوزارة رغم تدني الوجاهة ليجني تعويضاتها الشهرية الضخمة تحسبا لغدر الزمان،انا داءما من متتبعي سيدي بنور نيوز واقدر كل ماينشر على صفحاته تنويرا للراي العام المحلي والاقليمي مزيدا من العطاء والتالق

  5. ملاحظتي انه تم تغييب اسم (البرلماني الوزير) مصطفى الخلفي من المقال المنشور موضوع النقاش لاسباب مجهولة،الذي كان معولا عليه من طرف الجماهير تحقيق عنصر التنمية بالاقليم واخراج المنطقة من الظلمات الى النور، وجب نشر ربورطاج يفضح تلاعبات الخلفي بالرجوع الى ارشيف فيديوهات حملته الانتخابية التي وثقت للعديد من الوعود الكاذبة،وجب فضح الاتفاق السري الذي دار بينه وبين محمد عبدالحق يقضي بالتنازل له عن المقعد نضير تمويل الحملة بعدما اسحالة على الثاني الفوز في ضل تواجد عمالقة الانتخابات بالاقليم واستنجد بوزير عن طريق هياكل الحزب لضمان الفوز السهل….///شكرا مرة اخرى سيدي بنور نيوز على تغطيتها الواسعة لمختلف الاحداث

  6. تحليل إن لم يكن سطحي فهو سادج …

  7. الاخ المسمى benouri كل شخص يحلل بالطريقة التي تروقه وكل شخص يحق له التعبير بكل حرية عن مواقف ربما لم تعجبك ربما انها خالفت معتقداتك الشخصية، فقد حكمت على تحليلي بالسذاجة من خلال رد مقتضب واصفا اياه بالسطحي يعني ليس بالعميق/// بما انك كنت قريب من الكواليس السياسية والمطابخ الانتخابية ابان فترة الانتهابات الجماعية السابقة ايمكن ان تنورنا بالحقيقة لعل وعسى تشفي غليل الناخبين السدج من منحوا صوتهم للبيجيدي والخلفي بدون ادنى شعور واحساس بامكانية تعرضهم للنصب السياسيي او مايصطلح عليه بالسماوي السياسي انتظر الجواب رغم انه قد يكون تهجميا بكل المقاييس

  8. تعليقي كان يهم التحليل السادج للسيد عيوش “صاحب المقال” الدي يستعمل الكلمات الوازنة مع تحليل بدائي…

  9. اعتذر الاخ benour على سوء الفهم، بخصوص تحليل الاخ عيوش فهو يشبه درس في مادة الاجتماعيات تلك المادة التي يدرسها بثانوية سيدي بنور ليس الا وبعيد كل البعد عن الواقع المعاش تحياتي وشكرا مرة اخرى لسيدي بنور نيوز على نشرها كل الانتقادات ولو تعلق الامر بعيوش عبداللطيف انطلاقا من مبدا الاختلاف رحمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك