الرئيسية » 24 ساعة » عجز المجلس البلدي بسيدي بنور في تدبير ملف المسبح البلدي الموضوع على رفوف مكتبه

عجز المجلس البلدي بسيدي بنور في تدبير ملف المسبح البلدي الموضوع على رفوف مكتبه

 

 متابعة حسين ايت حمو

في الوقت الذي كانت فيه ساكنة مدينة سيدي بنور تنتظر بكل شغف أن يتم الانهماك في إصلاح وتهيئة المسابح البلدية حتى يتم فتحه في صيف هذه السنة أمام شباب المدينة الذي يموت غرقا في السواقي المجاور بفعل شدة الحرارة التي تعرفها المنطقة في الفترة الصيفية ،تفاجأ المهتمون بالشأن المحلي بالتقاعص الذي يبديه المجلس البلدي اتجاه هذه المنشأة الترفيهية التي تعتبر الوحيدة بالمدينة .

وقد كان المجلس البلدي يرجع أسباب عدم فتح أبواب المسبح إلى العائق الذي كانت تشكله اتفاقية الشراكة مع مندوبية الشباب والرياضية، لكن تبين جليا أن الاتفاقية لم تكن سوى مطية لحجب الاخفاق الكلي للمجلس البلدي في الاهتمام بقضايا الساكنة ومطالبهم خصوصا في ظل إلغاء اتفاقية الشراكة مع مندوبية الشباب والرياضة في دورة أكتوبر الأخيرة.

 هذا قد بات من الضروري الإسراع بوضع دفتر التحملات لهذا المشروع قصد وضعه في صفقة قانونية تلزم المستفيد من الاشراف عليه وتسيره قبل حلول صيف هذه السنة ،حتى لا يتم رفع سلسة ضحايا الحرارة المرتفعة الذين يلقون حتفهم في سواقي الري بضواحي المدينة في صورة أقل ما يمكن أن يقول عنها بالفضيحة على جبين أعضاء المجلس البلدي.

تعليق واحد

  1. معذرة إن أنا تدخلت فيما لا يعنيني . لكن ماأريد كتابته يبقى رأيا بسيطا سيظل حتما مجرد حبر على ورق !..ماذا لو أن المسؤولين حولوا المسبح الشبح إلى ملعب لكرة القدم معشوشبا مع الأضواء الكاشفة لإقامة مقابلات رياضية ليلا وإن كان لا يتسع إلا لثمانية لاعبين لكل فريق .. والبحث عن شغل لبعض المجازين المعطلين يسهرون على تنظيم مباريات تنخرط فيها فرق الأحياء بأثمنة رمزية للمشاركة يخصص لهم من خلال مداخيل الملعب راتبا محترما .. فالمدينة تزخر بطاقات عديدة وفي جميع المجالات إلا أنها تعيش في الظل تحت غياب كل شيء وتحت شعار “مصلحتي أنا ومستقبلي أنا ومن بعدي الطوفان ” .. يجب أن يكون للمسؤولين — مع الاحترام التام للجميع – فكرا خلاقا معاصرا يخدم مصلحة الوطن والمواطنين .. أما بالنسبة للمسبح الذي سيشتغل لشهرين خلال فصل الصيف على الأكثر فهناك المسبح القديم المطمور الراابض بين دار الشباب والقصر البلدي والذي يمكن تهيئته واستغلاله لتبريد الأعضاء للمدة الوجيزة خلال الصيف .. وختاما معذرة إن أنا أدليت برأيي وأنا أعرف أنه سيبقى مجرد صيحة في واد .. !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك