فريق التجديد التربوي و نقابة مفتشي التعليم يواصلان برنامجهما الخاص بتكوين المتعاقدين في مرحلته الثانية

 رشيد بنيزة

تحت شعار : مهنة التدريس رافعة أساسية لتحقيق جودة المنظومة التربوية وتقديرا منهما للمسؤولية الاجتماعية والتربوية يواصل كل من فريق التجديد التربوي بسيدي بنور ونقابة مفتشي التعليم برنامجهما الطموح الخاص بتكوين الأساتذة الموظفين بموجب عقود بالمركز الثقافي سيدي بنور حيث حققت المرحلة الأولى التي ابتدأت يوم الأحد 7/1/2018 وانتهت اليوم الأحد 14/1/2018 إقبالا ونجاحا كبيرين بعد استفادة 800 أستاذ وأستاذة من الموظفين بموجب عقود العاملين بالتعليم الابتدائي بسيدي بنور.

وقد افتتحت أشغال هدا البرنامج  بتاريخ 7 يناير 2018 من طرف الكاتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم السيد عبد الرحيم السراج، بحضور كل من السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية بجهة الدار البيضاء سطات، وبعض رؤساء الأقسام بالأكاديمية، والسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية وعدد من رؤساء المؤسسات التعليمية وبعض التنظيمات الجمعوية و النقابية، والصحافة الوطنية و الإلكترونية .

وفي إطار تأمل وتقويم المرحلة الأولى أكد المنظمون أن البرنامج التكويني أعده ونفده فريق التجديد التربوي و نقابة مفتشي التعليم وهو يروم الرفع من قدرات وكفاءة الأساتذة الموظفين بموجب عقود وذلك بشكل تطوعي ومجاني لينعكس ذلك بشكل إيجابي على مستوى المتعلمين والمتعلمات .

وفي الختام ففريق التجديد التربوي يعتمد في تنفيذ مبادرته التطوعية على موارده البشرية الكفؤة، وفي الجانب المادي والمالي على مساهمات المنخرطات و المنخرطين .

تجدر الإشارة أن هده المبادرة كان لها طيب الأثرعلى صعيد الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات وعلى مستوى محيطها الوظيفي والمهني وعبرت حدودها هدا المدار الجهوي وتردد صداها لدى أطراف وفرقاء آخرين في أكاديميات أخرى وكانت بالفعل قدوة حسنة لباقي الجهات كما جاء في رسالة الشكر والثناء التي تفضل بها مدير الأكاديمية لفائدة المنظمين بعد انتهاء المرحلة الأولى من التكوين .

   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *