من المسؤول عن تواضع نتائج فريق فتح سيدي بنور لكرة القدم؟

لاشك أن المتتبع لمباريات فريق فتح سيدي بنور لكرة القدم لهذا الموسم سيتضح له جليا أن مستوى الفريق لا يبشر بخير و لن يستطيع مواكبة باقي مباريات البطولة و لن يكون بمقدوره الصعود الى القسم الموالي و إسعاد الجماهير البنورية التي تمني النفس بفريق قوي يشرف المدينة و يعيد الفترات الزاهية التي كان فيها فتح سيدي بنور ندا قويا لأعتى الفرق الوطنية.

فريق فتح سيدي بنور في سابقة كروية جديدة يخلق الاستثناء بعدم اعتماده على مساعد للمدرب و كاجتهاد لم تتوصل إليه أعرق الفرق و أقواها عالميا…هذا التصور الجديد للإدارة الفنية للنادي  بالاعتماد على المدرب وحده لن يعطي حتما النتائج المتوخاة  ومن شأنه لا محالة أن يقلل حظوظ الفريق في الدفع باختيارات مناسبة داخل رقعة الملعب، كما سيساهم قطعا في تواضع نتائج الفريق.

منذ اللقاء الأول للفريق الدكالي اتضح بالواضح و بالملموس أن مستوى فرق هذا الشطر يفوق بكثير مستوى لاعبي الفريق البنوري ،ماعدا بعض العناصر المتمرسة ،ما يستلزم الاستعانة بلاعبين أصحاب الخبرات والذين يتوفرون على امكانيات فنية و بدنية تساعد باقي لاعبي الفريق على مسايرة مستوى البطولة و تحقيق نتائج ايجابية تساعده على الصعود الى القسم الموالي. فالكرة البنورية  لن تتطور و تصل الى الاهداف المنشودة إلا بإدارة تقنية تكون عونا و سندا للمدرب ومواكبة لعمله ،تنقب عن لاعبين مميزين بإمكانهم اعطاء الاضافة للفريق.

ان مسالة الرجوع بخطوة الى الوراء للتقدم بخطوتين الى الامام اصبحت امر واقع لتكوين فريق قوي و متجانس يسعد الجماهير البنورية المتعطشة للفرجة الكروية ،كما يتحنك على يتحتم على رئيس الفريق تكوين مكتب منسجم وفي المستوى يكون هدفه الاول و الاخير خدمة الفريق و مصلحة النادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الخطاط المغربي عبد العزيز مجيب في برنامج اذاعي على الأثير بإذاعة الدارالبيضاء

مايزال المبدع والخطاط الوطني المتألق عبد العزيز مجيب يواصل مشوار تألقه في فن الخط العربي …