وكذلك

محمد لمساهل

وكذلك

 

أسس صناع الإفك افترائهم على أمنا عائشة رضي الله عنها وأرضاها على تحليل ظاهري استيقنوا من خلاله ودون دليل  ، كحال السامري مع العجل  ، أن لا سلمت منه ولا سلم منها .

وكذلك سولت لهم أنفسهم.

 

التجرؤ البئيس

سمح هذا  الخيال المريض لنفسه أن ينطق ببئسه وينشره كالنار في الهشيم ، دون أن يستحضر الانعكاس المدمر لسلوكه هذا على البيت النبوي وهو المركز الحيوي للدولة الحديثة وبانهياره تنهار الدولة ، فحادثة الإفك توازي غزوة بدر ،  الهزيمة في إحداهما كانت ستفدي إلى النهاية ، إلا أن غزوة بدر كلفت قريش جهدا عظيما للتجهيز لها وخودها وحادثة الإفك خادها بالنيابة عنهم خيال مريض لأربعة أفراد .

 

معدن الناس

خلل كبير وظلم أكبر للذات الجماعية  أن لا نستحضر معادن الناس .

من  تحظى بلمس جسد رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام ، لن ترضا أن يلمسها غيره حتى ولو قطعها إربا إربا ؟.

فكيف إذا كانت الصديقة ابنة الصديق ؟ولم يمضي على انقطاعها عن رسول الله سوى ساعات قليلة .

كيف يجرأ المرء أن يتخيل أن تبدل الصديقة رسول الله ولو طرفة عين في خيال غارق في الظلمات وهو من أدت في مثل طينته السيدة زليخة ثمنا قوامه 30 سنة من شبابها وكبريائها وغناها وجمالها وبصرها ؟.

من هذا الذي بكاريزمية أنبياء الله حتى ينحني له شموخ زليخة ؟.

 

حشر الجميع  في الزاوية

بعد التجرؤ البئيس على معدن الصديقة وحرمة البيت النبوي ، يتمكن هذا الخيال المريض من حشر الجميع في الزاوية ، بسبب انتظار تدخل الوحي الذي أبطء في الفصل في الأمر .

وهنا السؤال ، أما كان من دور أكبر يجب أن يؤديه  أكفاء المجتمع في مواجهة  تحليل ظاهري مفتقد لأي دليل، يهدد ذاتهم الجماعية . من انتظارهم براءة تأتي من السماء لزوجة نبيهم وابنة صديقهم ؟ .

 

إنفعال هش

إن تعطيل الفكر السليم الواسع في عمقه وأفقه ، يفرز تحليل سطحي يؤدي بدوره إلى انفعالات هشة تتغدى على الأمراض الجماعية للمجتمع ، بملابساتها الكيدية والمصلحية والأنانية المتحمسة لإدانة الغير وتقديمه لقمة صائغة لسهام طيف عريض مريض من الخلق .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *