الرئيسية » 24 ساعة » زيارة عامل الإقليم لجماعة الجابرية يكشف المستور من طرف اعضاء المعارضة

زيارة عامل الإقليم لجماعة الجابرية يكشف المستور من طرف اعضاء المعارضة

 

فاجأ اعضاء من الاغلبية والمعارضة رئيس جماعة الجابرية وعامل الاقليم والوفد المرافق له والمتكون من رجال السلطة بمختلف رتبهم ورؤساء المصالح الخارجية والداخلية بنشر غسيل الجماعة وتحميل رئيس المجلس الجماعي كامل المسؤولية عن الاوضاع التي تعيشها الجماعة والتي تعتبر من افقر الجماعات بالاقليم.

وفي تدخله عبر سمير الزوين النائب الخامس للرئيس عن استغرابه لتقرير الرئيس الذي اقر فيه بان جماعة الجابرية تفتقر الى كل شيء وتعاني التهميش والاقصاء محملا اياه كامل المسؤولية عن ذلك حيث قال ان المسؤول الاول عن هذا الوضع هو الرئيس الذي يرأس الجماعة منذ اربعة عقود دون ان ينجح في انجاز مشاريع كفيلة بتحسين مستوى العيش مستغربا كيف لرئيس فشل في تنفيد مقررات المجلس ان يتكلم عن التنمية بجماعة تفتقد للانارة العمومية وسيارة الاسعاف ولم تباشر عملية توسعة المستفيدين من الكهرباء من ما يفوق عقد من الزمان.متسائلا في نفس الوقت عن مصير ملايين الدراهم التي تم تحويلها من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي كان على الرئيس تنفيذها للحد من الفقر والهشاشة
.
وفي نفس السياق جاء تذخل الحسن اراوي عضو المعارضة بمجلس جماعة الجابرية حيث اعتبر ان الرئيس يمارس التهميش هو نفسه باقصاء اراء باقي اعضاء المعارضة وعدم تنفيذ مقررات المجلس وعدم البحث عن الموارد المالية والشراكات الكفيلة باخراج هاته الجماعة من الوضع الكارثي التي تعيشه هاته الجماعة على غرار باقي الجماعات وان الوضع اصبخ غير مقبول.

وفي تذخله والذي اعتبر ناريا اعتبر عضو المعارضة احمد الحيدي ان الرئيس فوت جل المشاريع بالجماعة على شكل سندات لفائدة افراد عائلته دون اي اثر على الجماعة مشككا في نفس الوقت في صفقة مشروع المسالك الطرقية التي تم انجازها سنة2014 معتبرا اياها تفتقد الى ابسط الشروط المنصوص عليها في دفتر التحملات مطالبا عامل الاقليم بايفاد لجنة لافتحاصها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك